منتدى متكامل للشباب والبنات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغالي
° الرتبة °
° الرتبة °


المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )   الخميس مارس 27, 2008 6:12 am

--------------------------------------------------------------------------------

إهداء
إلى كل قلب أبيض
ينبض حباً
للشجر
للزهر
للمطر

إلى
من يعيش
بالحب
وللحب

أهديكم قصتي
راجية أن تحوز على رضاكم

(الغالي)


(قصة)


(1)
في منزلٍ صغيرٍ دافئ ترعرعت حنان ..طفلةٌ مدللةٌ بين أفرادِ أسرةٍ بسيطةٍ سقتها الحب والحنان ,غذتها رعايةً واهتماماً ,أحاطتها بأوراقٍ من الورد كي تحمي قلبها الصغير من كل ماقد يؤذيه.
كبرت لتغدو فتاةً هادئةً رقيقةً متواضعة مفعمةً بالبراءة ..تغمر البيت حيوية وضحكاً .كل من حولها من صديقات وجيران وأقارب يحبها.
اليوم تقدم امتحانها الأول في الثانوية العامة..تضاعف جهودها لتحصل على أعلى الدرجات
أمها تدعو لها بالنجاح وترعاها كعادتها وأبوها يطل عليها من حين لآخر في غرفتها .يراها تلازم كتبها ليل نهار وقد تغفو أحياناً لتلقي برأسها على مكتبها من شدة التعب يأتي ليوقظها كي تنام في سريرها .
تنهي حنان امتحاناتها .
تخرج من المدرسة فرحةً برفقةِ صديقتها فاطمة تفضل كلتاهما أن تعودا مشياً لأن السحب بدأت بالتلبد والسماء توشك أن تمطر ..تتحدثان وتحلمان بالمستقبل الجميل حتى عانقت أحلامهما قطرات المطر وتغريد العصافير المختبأة تحت أوراق الشجر .
لم تلحظ حنان أن شخصاً ما كان يتبع خطاها بسيارته .
كانت قد استأذنت والدتها كي تقضي يومها في منزل صديقتها فاطمة .استمر في ملاحقتها حتى دخلت منزل صديقتها .
عادت مساءً إلى المنزل .
حنان :مرحباً
الأب :أهلاً وسهلاً ..للتو عاد ت البهجة لهذه الدار

قبلت رأس والدها وذهبت لغرفة أمها عانقتها
حنان :أحتاج لحمام دافئ بعد يوم متعب بارد
الأم :ماهذا إن ملابسك متسخة وكأنك طفلة تلهو في الطين
حنان تضحك قائلةً :لم أفوت فرصة المشي تحت المطر فقد عدنا من المدرسة سيراً على الأقدام
الأم مبتسمة :جهزت لك الحمام...عندما تنتهين من الصلاة أكون قد انتهيت من إعداد الطعام ..ننتظرك .

انهت صلاتها ,جلست على سريرها, شدها الحنين إلى أوراقها التي كانت تبوح لها بما يخالجها من مشاعر وأحلام وردية ..رسمت لنفسها عالماً لا يدخله سواها .
استسلمت للنوم .
استيقظت على صوت أذان الفجر .صلت وأخذت تدعو الله عز وجل أن يوفقها ولم تنسى صديقاتها من دعائها
جلست تقرأ القرآن إلى طلوع الشمس .توجهت إلى المطبخ لتساعد والدتها في اعداد طعام الإفطار.
الأم : اتصلت أختك زهراء ليلة البارحة تسأل عنك ودعتك لتــــتنزهي معها اليوم فطفلاها ينتظرا أن تنهي امتحاناتك ليقضيا معك أحلى الأوقات فقد اشتاقا لكِ كثيراً.
حنان :كم اشتقت لهما .
حسنٌ يا أمي سأطلب من والدي أن يوصلني لها حال عودته من عمله .

توجهت حنان لمنزل أختها وكانت معها إحدى جاراتها وتدعى أم باسم
سلمت عليها حنان فردت أم باسم التحية وهي تحدق في وجه حنان قائلةً لزهراء :أليست هذه أختك حنان
زهراء :بلا ,إنها حنان
أم باسم : ماشاء الله ,لم أرك منذ سنوات ....لقد كبرتي .
غادرت الجارة المنزل وتوجهت العائلة للخروج من المنزل .
كانت حنان تقضي وقتاً ممتعاً برفقة أبناء أختها أحمد وزينب اللذان تحباهما ويحبانها كثيراً لتلك البراءة التي تسكنها .عادت للمنزل أتى والدها ليأخذها وهذه المرة أيضاً كان ذلك الشخص يتبعها .
طلبت حنان من والدها أن يتوقف عند المكتبة لتشتري بعض الكتب .
توقف هو أيضاً ودخل المكتبة ,واقتنى نفس الكتب التي اختارتها حنان .لاحظت حنان ذلك بعد أن لاحظت تتبعه لخطاها وهي تبحث بين الكتب عما تريد.
خرجوا واستمر في السير خلفهم .
حدثت نفسها بأن ذلك لم يكن أكثر من مجرد محاولات شاب لاصطياد فتاة .
رن الهاتف
حنان ترفع السماعة
نعم من المتحدث؟
السلام عليكم
وعليكم السلام
حنان كيف حالك؟
من أنت؟!
أنا صاحب السيارة التي كانت تتبعك .


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغالي
° الرتبة °
° الرتبة °


المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )   الخميس مارس 27, 2008 6:14 am

(2)
حنان تقفل الخط منزعجة
يعاود الإتصال وحنان تمتنع عن رفع السماعة

بعد أيام ....
حنان تنتظر أبيها أن يحضر الجريدة لترى نتيجتها
أثناء ذلك رن الهاتف . ترفعها بلهفة ظناً منها أن إحدى صديقاتها تبشرها بالنجاح
وإذا به ذلك الشاب
حنان مبروك لقد نجحتي بنسبة 95%
تختلط مشاعر الفرح بالدهشة .تركض نحو أمها تعانقها ..أمــــــــــــــــــي نجحت وبتفوق .
تحتفل العائلة بنجاح حنان
أقامت حنان وفاطمة حفل نجاحهما معاً بحضور الأهل وبعض الصديقات .
صعدت حنان إلى غرفتها لتتحدث مع فاطمة على انفراد عن ذلك الشاب وخوفها من ملاحقته إياها .وفكرت أن تخبر والدتها .وأثناء ذلك إتصل ذلك الشاب مرة أخرى.

أجابت حنان :دع عنك هذه التصرفات وإن لم تنتهِ سأعطي والدي رقم هاتفك كي يجازيك
المتصل : تريثي قليلاً ..حنان أحبك .
أصابتها رعشة سرت من رأسها حتى قدميها ,أحست بتلك الكلمة تلامس قلبها الذي لم يفتح بابه قط .لكن هذه المرة أسر بكلمةٍ واحدة ومن أول طرقة .
أغلقت الخط .
فاطمة :حنان ..من المتحدث وماذا قال كي يحمر وجهك هكذا !!
تلتزم حنان الصمت وتبقى فاطمة في حيرتها .

بعد أيام عاود الإتصال واستمر في ملاحقة خطواتها أينما ذهبت
قررت أن تضع حداً لذلك بأن تخبر والدتها .

الهاتف يرن ...وحنان ترد على المكالمة
مرحباً حنان

حنان :أنت أيضاً ...إلى متى تلاحقني .هل تعلم لما أظل مكتوفة الأيدي حتى الآن ولم أخبر أحداً عنك وعن طيشك..
هذا فقط لأنني لا أريد أن أتسبب في أذاك وأن لايفتضح أمرك أمام أهلك .


المتصل :قلت لكِ أني أحبكِ
أنا أعرفك وأعرف أنك فتاة محترمة وملتزمة بأمور دينك ولا تفعلين ما يغضب الله وأعرف عنك الكثير مما جعلني أنجذب نحوكِ دون إرادةٍ مني .
حاولت مراراً أن أمنع نفسي من التفكير فيكِ لكنني لم أستطع .
أرجوكِ امنحيني الفرصة ولن أضايقك أبداً وتأكدي أني أخاف عليكِ أكثر من نفسي .

هدأت بكلامه وأنصتت له .
تابع حديثه .............
كثيراً ما كانت تتحدث أختي عن المدرسة وزميلاتها بين أخواتي وأمي .وتأتي بذكرك حتى صرت أطرب لسماع اسمك ويحرك في داخلي احساساً ظننته قد مات .
أحست حنان بمزيد من الارتياح لحديثه .

أخبرها من يكون كي تطمئن له أكثر
اسمه باسم ويسكن بالقرب من منزل أختها زهراء .وكان يصادف أحياناً أن يراها وهي زائرة ً أختها .
فيزيد طيفها قلبه اشتعالاً في الحنين للقياها

حنان :أعتقد أنني التقيت بوالدتك في منزل أختي .
باسم :حقاً كم أحسدها .
حنان :أمي تناديني ..أستأذنك بالانصراف .
باسم : سأشتاق لك .في أمان الله .


مســــــــــــاءً

حنان مستلقيةً على الأريكة ..تأنب نفسها لتجاوبها مع باسم وهي تعلم أن ما تقوم به خطأ كبير .
لكنها تشعر بانجذاب نحوه يصعب عليها مقاومته
إنها مترددة ..خائفة من عاقبة أمرها .
وفي نفس الوقت كانت ترقب الهاتف تنتظر صوت باسم الذي ألفته وباتت تسهر الليل تسمع صوته وضحكاته تتردد على مسمعها تعيش بها وتغفو عليها .
............
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغالي
° الرتبة °
° الرتبة °


المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )   الخميس مارس 27, 2008 6:15 am

3)

تمر الأيام وتزداد حنان تعلقاً بباسم ,حتى أصبح النبض الذي يسكنها والهواء الذي تتنفسه أحبته بكل مافي الحب من معنى .
التحقت حنان بالجامعة لتدرس هندسة الديكور التي تميل لها كثيراً .

غاب عنها باسم عدة أيـــــــــــــام .....
أحست بالقلق لغيابه,لم تعهد منه هذا البعد فقد كان دائم السؤال عنها .لاينام حتى يسمع صوتها ويطمئن عليها .

أتت لزيارتهم أختها زهراء. جلست مع حنان ,لاحظت تغيرها والكآبة التي تعلو وجهها .
زهراء :مابك ياحنان !.أراك حزينة ..أين ضحكتك التي لاتفارقك ؟!!
حنان :لاشيء .فقط أشعر بالملل من طول أيام الإجازة .
زهراء :وهل أنا غريبة عنك ,كي تسكــــتيني بهذه الإجابة !!
حنان :لاتقلقي ما يشغلني أمر يخص إحدى صديقاتي .سأكون بخير.

تعود للجلوس وحيدة في غرفتها .تستسلم للأفكار التي تتقاذفها يمنةً ويساراً .تغلبها دموعها التي فاض الفؤاد بها
هذا الفؤاد الذي لم يعرف الألم يوماً .

اليوم التالي ..
ذهبت حنان إلى صديقتها فاطمة .لتبوح لها بسرها الذي ضاق به صدرها وأعيا قلبها .
تعاتبها فاطمة لما ارتكبته من جرم في حق نفسها وحق أهلها الذين وثقوا بها .فلم يشكوا يوماً في سلوكها .
أشعل هذا العتاب النار في جوف حنان وزادها هماً فوق همها .

خرجت حنان من منزل فاطمة باكيةً .أخذت تسير وحدها تتأمل السحب ,الأشجار ..وجوه الناس فترى الدنيا سوداء مظلمة. تصل إلى منزلها تركض نحو غرفتها تنفجر بالبكاء وإذا بالهاتف يرن .....!!

ترفع السماعة بسرعة تنتظر صوت حبيبها .
مرحباً ..من؟ باسم !!ماذا فعلت بي لقد أمتني .ماذا بك ولم غبت عني طيلة هذه الأيام .
ألم تعرف بأنك روحي التي أحيا بها .!!

باسم وبصوت متعب :حبيبتي حنان ,اشتقت لكِ كثيراً
حنان :مابال صوتك وكأنك مريض .

يصمت طويلاً ثم يجيب:أعياني التفكير بك وبأنني أخطأت في حقك كثيراً....
يواصل حديثه والتنهدات تقطع كلماته : لقد كنت أنانياً حينما اقتحمت حياتكِ وبحثت عن السعادةِ عندكِ لأحيل سعادتك إلى شقاء .
حنان :لم تقول ذلك .أنت السعادة والفرح ...اللحظات التي أقضيها معك هي أجمل لحظات حياتي ,إنني أحيا بك ولك فلا تبتعد عني .
تسمع صوت بكاءٍ يحاول إخفاءه.
حنان :هيا أخبرني ما الذي دفعك كي تقول ماقلت ؟
باسم :حنان ..أنا متزوج .
................
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام أحمد
° الرتبة العامية °
° الرتبة العامية °
avatar

المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 17/03/2008
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )   الخميس مارس 27, 2008 8:41 am

مرحبا الساااع ..

يسلموو على القصه الجميله

في انتظار الجديد ..

والسلام ..

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حلم الورد
°° الرتبة °°
°° الرتبة °°
avatar

المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )   الخميس مارس 27, 2008 11:42 am

مرحبا السااااااااااع

قصه مره حلوه

يلا لاتتأخر نتظر باقي القصه

تقبل مروري

_________________
لعب الزمن ما هو مثل باقي العاب إلعب على كيفك واذا تروم لا تْتوب
بَيْجيك يوم وْتندفن تحت لِتْراب عقب الدفن بَتْعَرْف وش يعني لْعوب
لو نك فَتحت أبواب لك غَالقٍ باب ولو نك تعرف العيب العيب عَذروب
بديت أكتب واجلب كْتاب بكْتاب آخذ معَانيهن واخلّيهن بْصوب
إذا الشِّعر يا ناس قِدْ جاب ما جاب وان جاك شِعري بالفعِل جَاك مَكْتوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام أحمد
° الرتبة العامية °
° الرتبة العامية °
avatar

المساهمات : 496
تاريخ التسجيل : 17/03/2008
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )   الثلاثاء أبريل 15, 2008 8:27 pm

مرحباا ..

وبن التكمله ابغا اعرف الباااقي

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قلب لم يحتمل الحب ..( قصة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سحر الغرام :: ண الاقسام الثقافية ண :: ண منتدى الرواية والقصة ண-
انتقل الى: